سيكولوجية التعامل وعلاج الطفل من ذوي الإعاقة الذهنية

يقصد بالإعاقة العقلية أو التخلف العقلي : توقف نمو الذهن قبل اكتمال نضجه.

1- الخصائص الرئيسية للتخلف العقلي

هناك ثلاث خصائص رئيسية يتصف بها الأفراد من ذوي الإعاقة العقلية، ويتميزون بها عن غيرهم من الأفراد المصابين بشذوذ ذهني أو باضطراب عقلي مثل:

1- انخفاض مستوى القدرة الذهنية العامة.

2- توقف النمو الذهني في مرحلة الطفولة المبكرة والمتوسطة، ونادرا ما يحدث في مرحلة الطفولة المتأخرة.

3- حدوث نوع من سوء التوافق الاجتماعي في المنزل وفى المدرسة وفي العلاقات الاجتماعية.

 

2- تصنيف ذوي الإعاقة العقلية حسب درجات ذكائهم

1- التخلف العقلي البسيط : بنسبة ذكاء من 50-70 درجة.

2- التخلف العقلي المتوسط : بنسبة ذكاء من 36-51 درجة.

3- التخلف العقلي الشديد : بنسبة ذكاء من 20-30 درجة.

وهذا التصنيف وإن كان يتعامل مع أهم متغير من متغيرات التخلف العقلي ألا وهو الذكاء، إلا أنه لا بد لكي يكون تصنيفا مكتملا، إضافة معلومات أخرى لنسب الذكاء عن النضج الاجتماعي وارتقاء السلوك من خلال استخدام مقاييس مصممة لهذا الغرض بالذات ومنها:

مقياس النضج الاجتماعي لفاينلاند: وهذا المقياس يفيد في إعطاء صورة عن الارتقاء النفسي والاجتماعي والحركي والمعرفي لذوى الإعاقة.

كذلك يمكن استخدام مقاييس الذكاء الفردية المعروفة لتحديد نسبة ذكاء الطفل.

1- سيكولوجية الطفل من ذوي الإعاقة الذهنية.

يعانى الطفل من ذوي الإعاقة الذهنية، ألوانا مختلفة من المعاناة، مثل: القلق والتوتر أو الشعور بالدونية أو الشعور بالتعاسة وعدم القدرة على التوافق وكذلك عدم الشعور بالأمن أو الرضا، وهذه كلها مشاعر خاصة يشعر بها صاحبها بالذات بدرجات متفاوتة تبعا لتركيب شخصيته وتبعا للاستجابات المختلفة التي يحصل عليها في مختلف علاقاته في محيط المجتمع الذي يعيش فيه.

  • د.كلير فهيم
  • ذوو الاحتياجات الخاصة